Logo CDER

الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

المديرية العامة للبحث العلمي و التطوير التكنولوجى

مركز تنمية الطاقات المتجددة

الصفحة الرئيسية > تعاون > التعاون الدولي > compere averoés: كفاءات المشاريع الأوروبية- شبكة أفروي

compere averoés: كفاءات المشاريع الأوروبية- شبكة أفروي

مشروع كفاءات المشاريع الأوروبية لشبكة أفروي خو مشروع إقليمي هيكلي يمس الأولويات الوطنية و التنمية ذات الأولوية الﻹقليمية لتطوير العلاقات الدولية لثلاث بلدان في المغرب، الجزائر، المغرب، و تونس. حيث يشرك كل بلد مستهدف، أربعة جامعات و مؤسسات بحث، وزارة التعليم العالي إضافة إلى ستة شركاء أوروبيين لأربعة بلدان مختلفة ( إسبانيا، فرنسا، إيطاليا، و إيرلندا)

الفترة

2014- 2016

اﻷهداف

الهدف العام للمشروع هو نقل الخبرات اللازمة للجامعات و مؤسسات البحث للمنطقة لكي تمكنهم من أن يكونوا أكثر حضورا كمنسقين أو شركاء، في المشاريع الأوروبية لتعاون و البحث في فترة المبرمجة ما بين 2014- 2020 ( إيراسموس+ و لاسيما H2020)

و تهدف اﻷهداف العملية للمشروع إلى تطوير 12 موقع تجريبي في البلدان المستدفة، القدرات المهارات اللازمة لضمان تركيب، إدارة و متابعة المشاريع عبر تطبيق معايير الجودة، قواعد الإدراية و كذا المحاسبين الأوروبيين. سيتم تدريب هذه المواقع التجريبية المقيمة و المعتمدة على المراقبة و كذا نقل الهمارات لصالخ مؤسسات المنطقة

تسعى أوروبا ﻹماج أقوى الدول المجاورة في أوروبا في التعليم العالي و البحث بحلول سنة 2020، لكن التقنيات الفنية اللازمة لتركيب و إدارة المشاريع الأوروبية ناقصة في معظم مؤسسات التعليم العالي و البخث العلمي في هذه الدول. لاسيما المغرب، كما سيظهر هذا المشروع أن هذه المهارات هي قابلة للتحويل في إتجاه الشمال و الجنوب، باﻹعتماد على شراكى الأوروبية ذات الخبرة بعدها في إتجاه جنوب جنوب من خلال جعل الجامعات قادرة على تحويل مهاراتها المكتسبة لمؤسسات أخرى في منطقتهم. ستدعم منصة عمل للتكوين عن بعد تكوينات ستكون متوفرة مجانا في متناول كل جامعات المنطقة، مراقبة إعلانات المشاريع، دليل منهجي حول تركيب و إدارة المشاريع

الهيئات المشاركة في المشروع و يعتمد مشروع compere averoés على هيئة مكونة من 15 مؤسسة شريكة ( جامعات، مؤسسات بحث بالجزائر، المغرب و تونس، بما في ذلك ثلاثة وزارات) و 6 جامعات في أوروبا (إسبانيا، فرنسا، إيطاليا و إيرلندا)

ترأس من قبل جامعة مونبليه، و سميت من قبل الشبكة الأوروبية للبحر الأبيض المتوسط averoés

و تشارك الجزائر في المشروع من خلال 05 مواقع التي فيها موقع جغرافي يهدف إلى تحسين تأثير المشروع و نشره على المستوى اﻹقليمي للنتائج، جامعة الإخوة منتوري بقسنطينة، جامعة أبو بكر بلقايد بتلمسان، جامعة قاصدي مرباح بورقلة، المدرسة الوطنية متعددة التقنيات بالجزائر و مركز تنمية الطاقات المتجددة

الأنشطة

و يشمل مشروع compere تطوير اﻷنشطة التالية (رزنامة العمل):

Wp1 إدارة المشروع و الشراكة

wp2 تحقيقات لدراسات المرجعية و خطط التدريب

wp3 تدريبات في تركيب و إدارة المشاريع

wp4 نقل المهارات

wp5 الإتصال و نشر النتائج

wp6 إدارة الجودة

مساهمات مركز تنمية الطاقات المتجددة

يشارك مركز تنمية الطاقات المتجددة في أنشطة مشروع compere averoés من خلال المهام التالية:

  • تنظيم ملتقى عرض مرحعي و خطة تدريب لوضع خلية مشاريع أوروبية
  • تنظيم دورة إعلامية لللمحاسبين و المسؤولين الماليين
  • تنظيم ملتقى داخلي حول نقل خبرات تركيب و إدارة المشاريع
  • إنجاز خطة إتصال و العمل على نشر نتائج المشروع
  • الإستفادة من خبرات الأشخاض المتدربين و إقتراحهم كخبراء لمساعدة حاملي المشاريع و كذا المؤسسات الاخرى
  • المساهمة في نقل للمؤسسات الأخرى خبرة إدارة مشاريع التعاون
  • تعزيز المراقبة على الإعلانات و الإقتراحات

النتائج المتوقعة

علة هامش هذا المشروع النتائج المتوقعة هي:

  • خبراء معتمدين، كفوئين، معروفين لديهم مكانة و قيمة في تطبيقاتهم على مستوى جامعتهم و بلدانهم
    - 
  • مراكز تجريبية مكونة و قادرة على تركيب و إدارة مشاريع أوروبية للتعاون و البحث
  • مراكر تلعب دور “ “خبراء” و قادرة على نقل مهارتهم و وضع خبرتهم في خدمة مؤسسات البحث و بيئتهم
  • نظام رصد في كل بلد على إعلانات المشاريع الممولة من قبل المراكز التجريبية
  • مرجع الخبرات “ “الصناعة” لتركيب و إدارة المشروع الأوروبي الذي سيمكن بعدها من الإستفادة منه في دورات تدريبية لفائدة طلبة الماستر الجدد التي تدور حول نموذج الماستر الأوروبي
  • أدوات التحقق من صحة تدريب الخبراء المستقبليين متاحة على الأنترنت و قابلة لإعادة إستعمال و النقل من قبل مؤسسات أخرى للبلد
  • معلومات واسعة لجميع مؤسسات التعليم العالي و البحث العلمي المعنية في كل بلد لتبادل الخبرات

في نفس القسم

  • مشاركة مركز تنمية الطاقات المتجددة بمشروع اﻹتحاد الأوروبي Reelcoop FP7 ( تعاون الكهرباء المتجددة) حتى الأن، 1.2 مليار نسمة ( 17 بالمئة) يعيشون دون كهرباء، مع 2/3 في المناطق الريفية و إفريقيا و أسيا منذ 1990 الجهود كانت متواضعة، و في إطار تحقيق هدف “الكهرباء “للجميع” بحلول عام 2030، ينبغي على معدل التوسع في الحصول على الكهرباء سيتضاعف. (...)
  • السياق البلدان المغاربية هي الأن في حالات تنافسية طبيعية من حيث إنتاج الطاقة من مصادر متجددة. إن إستخدام الطاقة الشمسية يعتبر فرصة لهذه الدول لتلبية إحتياجاتهم الخاصة، فتزايد الطاقة يولد الإيرادات من الصادرات و كذا يشجع التصنيع و الإبتكار. إن إنشاء صناعة محلية لإنتاج الطاقة من المصادر المتجددة و زيادة القيمة المضافة في هذه العملية (...)